الإعلان التشويقي الجديد للعبة Mass Effect: Andromeda: استسلموا أو سيتم حرقكم

نُشِرت من قبل

 

لعبة ماس إفكت

الإعلان التشويقي الجديد للعبة Mass Effect: Andromeda   هو بيان للمهمة. بدأ الإعلان بهدف كئيب والترحيب بعدو لا هوادة فيه وتأسيس حالة الهجرة البشرية وكذلك التأكيد على العبقرية البشرية المبعثرة بالبداية مع مشهد حب وفي النهاية مع ملحوظة تعطي الأمل.

“هل هذا هو عالمنا الذهبي؟ ” كانت هذه العبارة هي بداية الإعلان التشويقي

جاء الرد الآلي “هذا هو الموئل السابع، أرض جديدة إذا كنا محظوظين” “لقد تقطعت بنا السبل، 20 ألف روح تائهة في البحر. “عندما نفدت الطاقة وظلت نافدة، نحتاج أن نعرف إذا كان هذا المكان بمثابة ميناء آمن لنا”.

Mass Effect

لكن “الأرض الجديدة” لم تبدو طبيعية بالنسبة لمسافرين فضائيين والذين يبحثون عن سماء زرقاء وسحب بيضاء. كان هناك شيء غريب بالكامل يحدث حول وداخل هذا الكوكب بالأخص. لكن يبدو أنه لم يكن هناك خيارات كثيرة أمام البشرية والقائد “رايدر”.

بعد ذلك يدخل “أركون” والذي قدم نفسه بشكل مناسب عندما قال “أنا اركون.. استسلم أو سيتم حرقك”. لا أستطيع أن أمنع نفسي من الربط بين شخصية “أركون” ولعبة “أركون” التي ظهرت في عام 1983 وقد لعبتها عشرات المرات. “أركون” لعبة تشبه الشطرنج كثيرا لكن معركة واحد على واحد تنشأ عندما تتقدم قطعة لتحل محل قطعة أخرى وتجد نفسك تسارع وتستهدف لكي تفوز بالجولة. الضرب أولا لا يضمن لك النصر. لا يضمن أبدا

Mass Effect

اسم الشرير “أركون” يؤكد على الرابط المعنوي في عقلي. لكن عندما يقول “رايدر” لقد تمت هزيمتنا بالفعل أركون سيد لعبته. نحن على وشك تغيير القواعد” حينها أصبحت أكثر اقتناعا بالرابط بين اللعبة والشخصية.

سيتم إطلاق لعبة Mass Effect: Andromeda في الحادي والعشرين من مارس لأجهزة الكمبيوتر والبلايستيشن 4 والاكس بوكس 1. هذا إذا لم تكن قد قمت بطلب اللعبة مسبقا عبر خدمة EA   الأصلية فحينها ستحصل على اللعبة قبل أي شخص آخر بخمسة أيام.,

إترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *